انتعاش البورصات الخليجية مع مؤشرات على خفض الفائدة الأميركية

Cover

ميدار.نت – دبي

ارتفعت معظم أسواق الأسهم في منطقة الخليج عند الإغلاق أمس الاثنين، مع تزايد تفاؤل المستثمرين إزاء خفض أسعار الفائدة الأميركية في سبتمبر، وقبل أسبوع حافل يصدر فيه تقرير مهم عن التضخم ويدلي فيه جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي) بشهادة أمام الكونغرس.

وأظهر تقرير صدر يوم الجمعة السابق تباطؤ التوظيف في الولايات المتحدة، مما زاد من احتمال أن يخفض مجلس الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة في سبتمبر القادم.

وقال البنك المركزي الأميركي يوم الجمعة إن التضخم في الولايات المتحدة يتراجع وإن سوق العمل عادت إلى وضع "التباطؤ وليس الوضع المحموم" الذي شهدته قبل اضطراب الاقتصاد الأميركي بسبب جائحة كوفيد-19.

 

البورصات الإماراتية

صعد مؤشر دبي 0.3 في المئة بقيادة مكاسب سهم بنك الإمارات دبي الوطني، أكبر بنوك الإمارات، وارتفاع سهم دبي للاستثمار اثنين بالمئة، وانخفض مؤشر أبوظبي 0.1 في المئة.

 

البورصة السعودية

ارتفع المؤشر السعودي 0.3 في المئة مع صعود سهم مصرف الراجحي 0.6 في المئة وزيادة سهم البنك السعودي الأول 3.2 في المئة.

 

بورصة قطر

وزاد المؤشر القطري 0.3 بالمئة مع ارتفاع سهم مصرف قطر الإسلامي 0.7 بالمئة وصعود سهم بنك قطر الوطني 0.3% بالمئة.

وتجاوز بنك قطر الوطني، أكبر بنوك الخليج، تقديرات المحللين أمس الاثنين بعد أن أعلن عن ارتفاع صافي أرباحه 10.8 في المئة في الربع الثاني مقارنة بالعام الماضي.

 

وهبطت أسعار النفط الخام، المحفز الرئيسي للأسواق المالية في منطقة الخليج، بعد ارتفاعها على مدى أربعة أسابيع مع انحسار المخاوف من انقطاع الإمدادات بفضل آمال التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في غزة.

وخارج منطقة الخليج، انخفض مؤشر الأسهم القيادية في مصر 0.7 في المئة مع تراجع سهم البنك التجاري الدولي 1.3 في المئة.

وسيعرض باول توقعاته الاقتصادية أمام الكونغرس اليوم الثلاثاء وغداً الأربعاء، وسيدلي عدة مسؤولين آخرين في مجلس الاحتياطي الاتحادي بتصريحات هذا الأسبوع.