Cover

ميدار.نت - واشنطن

ارتفعت أسعار الذهب اليوم الثلاثاء، بعد تراجعها أمس الاثنين، مع تحول أنظار المستثمرين إلى بيانات التضخم الأمريكية المرتقبة هذا الأسبوع، والتي قد توفر مؤشرات على سياسات مجلس الاحتياطي الاتحادي (المركزي الأمريكي) بخصوص أسعار الفائدة.

 

مرحلة حاسمة

ووفقاً لما نقلته وكالة "رويترز"، فإن بيانات التضخم قد تلعب دوراً حاسماً في تحديد وتيرة ومقدار خفض أسعار الفائدة من قبل الاحتياطي الفيدرالي خلال العام الجاري.

وبحلول الساعة 05:57 بتوقيت غرينتش، ارتفعت أسعار الذهب في المعاملات الفورية بنسبة 0.4% لتصل إلى 2344.39 دولار للأوقية، بعد أن انخفضت بنسبة 1% في اليوم السابق.

وارتفعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب بنسبة 0.3% لتسجل 2350 دولاراً للأوقية.

ومن المتوقع صدور بيانات مؤشر أسعار المنتجين الأمريكي في الساعة 12:30 بتوقيت غرينتش، يليه مؤشر أسعار المستهلكين غدًا الأربعاء.

وتشير التوقعات إلى أن بيانات مؤشر أسعار المستهلكين ستظهر ارتفاع التضخم الأساس بنسبة 0.3% على أساس شهري في أبريل، بانخفاض عن نسبة 0.4% في الشهر السابق، بحسب استطلاع أجرته "رويترز".

ومن المرجح أن يؤدي هذا الانخفاض إلى تقليل المعدل السنوي للتضخم إلى 3.6%.

 

ارتفاع الفائدة

ويُعد الذهب وسيلة للتحوط من التضخم، لكن ارتفاع أسعار الفائدة يزيد من تكلفة الفرصة البديلة لحيازة المعدن الأصفر، مما قد يؤثر سلباً على الطلب عليه.

وشهدت أسعار المعادن النفيسة الأخرى ارتفاعاً أيضاً؛ حيث زادت الفضة في المعاملات الفورية بنسبة 0.8% لتصل إلى 28.41 دولار للأوقية، وارتفع البلاتين بنسبة 0.6% ليبلغ 1002.90 دولار، مسجلًا أعلى مستوى له في عام تقريبًا، بينما صعد البلاديوم بنسبة 0.8% ليصل إلى 968.43 دولار.

وتأتي هذه التحركات في سوق المعادن النفيسة في وقت يتسم بالترقب الحذِر من قبل المستثمرين والمحللين، حيث تعتبر البيانات الاقتصادية المرتقبة ذات أهمية كبيرة في تشكيل التوقعات المستقبلية بشأن سياسات الاحتياطي الفيدرالي.

مال وأعمال
Thumbnail

مخدرات الواتس اب

Thumbnail

قصة بيع يخت السلطان قابوس

Thumbnail

افلاس دولة

Thumbnail

أوجه التشابه