القمامة على المريخ خطر يهدد البعثات المستقبلية

ميدار.نت  - دبي
الفضاء
21 سبتمبر 2022
Cover
مصدر

رصدت المركبة المريخية "برسفيرنس"  قطعة من حطام مركبات سابقة تم التخلص منها أثناء هبوطها.
وأوضحت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" أن الحطام المرصود كان في حالة تعرض البعثات المستقبلية للخط، مبينة أنها ليست المرة الأولى التي يعثر فيها العلماء على قمامة على سطح المريخ.


14 مهمة
وأرسلت عدة دول 18 مركبة من صنع الإنسان إلى المريخ في 14 مهمة منفصلة على مدار 50 عاماً الماضية.
ووفقاً لمكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي، لا تزال العديد من هذه المهمات مستمرة.


3 مصادر
ويأتي الحطام الموجود على المريخ من ثلاثة مصادر رئيسية: الأجهزة المهملة، والمركبات الفضائية غير النشطة، والمركبات الفضائية المحطمة.
وتتطلب كل مهمة إلى سطح المريخ وحدة تحمي المركبة الفضائية، وتتضمن هذه الوحدة درعاً حرارياً عندما تمر المركبة عبر الغلاف الجوي للكوكب ومظلة وأجهزة هبوط حتى تتمكن من الهبوط بهدوء.
وتتجاهل المركبة قطعاً من الوحدة أثناء نزولها، ويمكن أن تهبط هذه القطع في مواقع مختلفة على سطح الكوكب  قد يكون هناك درع حراري منخفض في مكان ما ومظلة في مكان آخر يتسبب في تحطمها.
وعندما يتحطم هذا الحطام على الأرض، يمكن أن يتفتت إلى قطع أصغر.


مادة الشباك
وتم العثور على الكثير من القمامة الصغيرة التي تهب عليها الرياح على مر السنين  مثل مادة الشباك التي تم العثور عليها مؤخراً من أحد المركبات التي هبطت على المريخ.
ورصدت المركبة الجوالة "برسفيرنس" في 13 يونيو الماضي بطانية حرارية كبيرة ولامعة تلتصق في بعض الصخور على بعد (2 كم) من المكان الذي هبطت فيه "برسفيرنس". 
وصادفت مركبة كيوريوسيتي روفر في 2012 حطاماً من مركبات الهبوط.